اهلا وسهلا بيكم فى منتدىtito▃ ۝ஊ»تيتو«ஊ۝ ▃ahmed▂

[flash(550,400)]http://www.cupidlovecalculator.com/cupidslovecalculator.swf[/flash]
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فضل تعلم القران الكريم واحكامه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
توتا
اعضاء
اعضاء


انثى
عدد الرسائل : 6
sms : <!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com --><form method="POST" action="--WEBBOT-SELF--"> <!--webbot bot="SaveResults" u-file="fpweb:///_private/form_results.csv" s-format="TEXT/CSV" s-label-fields="TRUE" --><fieldset style="padding: 2; width:208; height:104"> <legend><b>My SMS</b></legend> <marquee onmouseover="this.stop()" onmouseout="this.start()" direction="up" scrolldelay="2" scrollamount="1" style="text-align: center; font-family: Tahoma; " height="78">$post[field5]</marquee></fieldset></form><!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
تاريخ التسجيل : 04/08/2008

مُساهمةموضوع: فضل تعلم القران الكريم واحكامه   الإثنين أغسطس 04, 2008 7:05 am

فضل تعلم القرآن الكريم
الحمد الله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم النبيين والمرسلين وبعد .
فإن القرآن الكريم هو الذي إذا لازمه الإنسان واتخذ منه خليلاً وسميرا، يتلوه حق تلاوته ويتفهم سوره وآياته ، ويتفقه جمله وكلماته ، أفاض عليه من الروحانية والهداية ما يجعله كبير العقل صادق الرأي نافذ البصيرة صافى النفس ، يأتي كل خير ويتجنب كل شر ، وصدق المولى جل وعلا إذ يقول : ( إن هذا القرآن يهدى للتي هي أقوم ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجراً كبيراً ) (الإسراء:9) ولقد حض رسول الله صلى الله عليه وسلم على تعلم القرآن وتعليمه ، كما ورد عن عثمان بن عفان رضي الله عنه فيما رواه البخاري أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " خيركم من تعلم القرآن وعلمه " ، وقد روى في الأثر عن أبى هريرة رضي الله عنه أنه قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يا أبا هريرة علم الناس القرآن وتعلمه ، فإنك إن مت وأنت كذلك زارت الملائكة قبرك ، كما يزار البيت العتيق) .
حكم التلاوة
ما هو حكم التلاوة بالنسبة للأداء القرآني؟
إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان حينما ينزل عليه الوحي يتعجل القراءة ، ويتعجل القراءة قبل أن ينسى ما أوحى إليه ، فطمأنه ربه بقوله: ( سنقرئك فلا تنسى ) الأعلى:6.
وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستمع إلى جبريل ويتعلم منه كيف يتلو القرآن الكريم ، كما قال جل وعلا : " فإذا قرأناه فاتبع قرآنه (18) ثم إن علينا بيانه (19) " القيامة.
ومن هنا يجب أن نتعلم تلاوة القرآن كما قرأه رسول الله صلى الله عليه وسلم .
وحكم تعلم التلاوة بالنسبة لعامة المسلمين فرض كفاية ، إذا فعله البعض وإذا تعلمه البعض سقط عن الآخرين ، أما بالنسبة لمن يريد أن يقرأ القرآن صحيحاً كما أنزل فهو بالنسبة له ـ أي حكم التجويد ـ فرض عين عليه ، لابد أن يتعلمه ، هذا وسنبدأ بمشيئة الله تعالى في بيان أحكام التلاوة حكماً حكماً .
أحكام النون الساكنة والتنوين
نود أن نبين أولاً معنى التنوين :
التنوين: هو نون ساكنة تلحق آخر الاسم لفظاً وتفارقه وقفاً وخطاً ، وهو عبارة عن فتحتين أو كسرتين أو ضمتين .
أحكام النون الساكنة والتنوين أربعة ، هي : الإظهار ـ والإدغام بنوعيه ـ والإقلاب ـ والإخفاء الحقيقي .
أربعة أحكام ، ولكل من هذه الأحكام حروف من حروف الهجاء نبين كلاً منها بالنسبة لكل حكم من الأحكام.
الأول الإظهار: وهو في اللغة : البيان والإيضاح.
وفى الاصطلاح: هو النطق بالحرف مظهراً ، أي لا يكون مدغماً ولا مخفىً ولا مقلوباً.
وتظهر النون الساكنة أو التنوين قبل ستة أحرف ، جمعها بعضهم في قوله:
همز فهاء ثم عين حاء *** مهملتان ثم غين خاء
حكم الإظهار : إذا وقعت النون الساكنة أو التنوين قبل حروف الإظهار الستة وجب إظهارهما وبيانهما من غير غنة.
ويأتي الإظهار من كلمة ومن كلمتين:
1- فمن كلمة مثل: (ينأون) الهمز بعد النون الساكنة ، تظهر النون الساكنة هكذا: (ينأون).
2- ومن كلمتين كالنون الساكنة قبل الهمز من قوله من آمن).
1- والنون الساكنة قبل الهاء من كلمة مثل : (منهم) أو (منها) - (منها خلقناكم).
2- وأما النون الساكنة التي بعدها هاء من كلمتين فمثل: (من هاد).
1- كذلك النون الساكنة التي بعدها العين من كلمة مثل: (أنعمت).
2- ومن كلمتين مثل: (من علق).
1- أما النون الساكنة التي بعدها الغين من كلمة فمثل: (فسينغضون).
2- ومن كلمتين مثل: (من غل).
والتنوين مثل (عبداً إذا) (جرفٍ هار) (واسع عليم) (عزيز حكيم) (لطيف خبير) هكذا يكون الإظهار
الإدغام وأقسامه
الإدغام لغة : الإدخال
واصطلاحاً : إدخال حرف ساكن في حرف متحرك بحيث يصيران حرفاً واحداً مشدداً من جنس الثاني .
وقد جمعت حروف الإدغام بنوعيه في كلمة (يرملون) .
وهو قسمان :
إدغام بغنة وإدغام بغير غنة .
فالإدغام بغنة : هو أن يقع بعد النون الساكنة أو التنوين حرف من الحروف الأربعة التي جمعت في كلمة (ينمو) الياء والنون والميم والواو ، وأمثلته هكذا :
1- (فمن يعمل) نون ساكنة وبعدها ياء .
2- (من نور) نون ساكنة وبعدها نون .
3- (من ماء) نون ساكنة وبعدها ميم .
4- (من وال) نون ساكنة وبعدها واو .
والتنوين مثل :
1- (خيراً يره) .
2- (يومئذٍ ناعمةٍ) .
3- (قولٌ معروفٌ) .
4- (هدىً ورحمةٌ) , هذا هو الإدغام بغنة .
أما الإدغام بغير غنة : فهو أن يقع بعد النون الساكنة أو التنوين لام أو راء ، وفى هذا الحال يشدد الحرف الذي بعد النون الساكنة أو التنوين ، مثال ذلك : بعد الراء (من ربه) ، ومثال التنوين الذي بعده اللام (هدىً للمتقين) ، وهكذا مع ملاحظة أن الإدغام يقع من كلمتين كما ضربنا الأمثلة .
فإذا وقع بعد النون الساكنة واو أو ياء في كلمة واحدة وجب الإظهار وذلك في مثل :
1- (الدنيا) .
2- (بنيان) .
3- (صنوان) .
4- (قنوان) ، ويسمى هذا إظهاراً مطلقاً .
.الإقلاب
الإقلاب لغة: تحويل الشيء عن وجهه , أو جعل حرف مكان حرف آخر.
واصطلاحاً: هو قلب النون الساكنة أو التنوين ميماً في النطق دون الكتابة، ثم إخفاؤها إخفاءً شفوياً، كما ننطق هكذا: (أنبئهم) , (منٍ بعد) , (سميعٌ بصيرٌ) (زوجٍ بهيجٍ)، وعلامة هذا في المصحف أنك تجد مكان النون الساكنة أو مكان التنوين ميماً صغيرة مدلاة إلى أسفل للدلالة على إقلاب النون الساكنة أو التنوين ميماً مخفاة، مع بقاء الغنة بمقدار حركتين.
الإخفاء
الإخفاء في اللغة : الستر.
وفى الاصطلاح: هو النطق بالحرف بصفة بين الإظهار والإدغام عارياً عن التشديد مع بقاء الغنة في الحرف المخفى ، وهو كما ننطق بالنون الساكنة أو التنوين بحالة متوسطة بين الإظهار والإدغام مع بقاء الغنة فيهما.
فمن أمثلة النون (أنصتوا - منذر - من ثقلت - ينكثون - من قبل - كنتم).
ومن أمثلة التنوين (غفوٌر شكورٌ - قولاً سديداً - سبحاً طويلاً - خالداً فيها- جناتٌ تجرى).
مع ملاحظة أنه في حالة النطق بالإخفاء تكون الغنة تابعة للحرف الذي بعدها ، بمعنى أن النون الساكنة إذا دخلت على حرف استعلاء فلابد من نطق الإخفاء مفخماً كما نطقنا هكذا: (من قبل) لأنها دخلت على القاف، أما إذا دخلت النون الساكنة أو التنوين على حرف استفال فترقق الغنة هكذا: (من كان) ومعروف أن حروف الاستعلاء سبعة أحرف جمعت في قول بعضهم: (خص ضغط قظ) أي الخاء والصاد والضاد والغين والطاء والقاف والظاء ، وهكذا.
حكم النون والميم المشددتين
النون والميم المشددتان تجب الغنة في كل منهما بمقدار حركتين سواء أكان تشديد كل منهما أصلياً أم كان بسبب الإدغام فيهما، وقد أفرد العلماء للنون والميم المشددتين باباً خاصاً في كتبهم يسمى بأحكام النون والميم المشددتين، تجب الغنة بمقدار حركتين في كل ميم مشددة أو في كل نون مشددة ، والغنة مقدارها بقدر قبض الأصبع أو بسطه، في حال وسط بين الإسراع والتأني، ويدركها صاحب الذوق السليم زيادة أو نقصاناً، وننطق لكل من النون المشددة والميم المشددة .
فالنطق بالنون المشددة هكذا كما ننطق: (من الجنَّة والنَّاس - ألا إنَّهم) .
أما النطق بالميم المشددة فكما ننطق هكذا: (فأمَّا - لمَّا - ثمَّ - ممَّا) وهكذا .
والغنة: صوت رخيم يخرج من الأنف ومن أعلى الأنف ، كما يقول صاحب التحفة : وغنة مخرجها الخيشوم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tito.ace.st
 
فضل تعلم القران الكريم واحكامه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اهلا وسهلا بيكم فى منتدىtito▃ ۝ஊ»تيتو«ஊ۝ ▃ahmed▂ :: المنتديات العامة :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: